본문 바로가기

메뉴

Ministry of Culture, Sports and Tourism. Asia Culture Center

المائدة المستديرة للمجمع الثقافي الآسيوي لعام 2019

حق
2019-07-23

إشارة   57


المائدة المستديرة للمجمع الثقافي الآسيوي لعام 2019 "التعقيد الرقمي"


عقد المجمع الثقافي الآسيوي دورة ثالثة من المائدة المستديرة تحت موضوع "التعقيد الرقمي" في يوم 28 من شهر يونيو لعام 2019، في قاعة القراءة الخاصة (B4)، الأرشيف الخاص لمركز المعلومات الثقافية. وقد شارك في المناقشة أكثر من 120 مشاركًا من مختلف المجالات. بحيث جاء معظم المشاركين من جهات مختلفة من كوريا الجنوبية بينما جاء بعضهم من البلدان الأخرى أيضًا. كما تبادل خمسة أعضاء المناقشة الذين جاؤوا من المتاحف العالمية وجهات نظرهم وأفكارهم المبتكرة مع المشاركين.

ويتم إجراء المائدة المستديرة على أساس السلسلة المستمرة لمناقشات في المائدة المستديرة. وجدير بالذكر أن المائدة المستديرة الأولى عُقدت في يوم 28 من شهر أكتوبر لعام 2017 تحت موضوع "المنظمات الفنية ووسائل الإعلام الاجتماعية في اليوم" حيث شاركت فيها المتاحف الخمسة الرائدة في العالم بما في ذلك 1) متحف غوغنهايم، و2) متحف بروكلين، و3) مركز بومبيدو، و4) أرشيف الفنون الآسيوية و5) متحف بكين م. وودس.

كما عُقدت المائدة المستديرة الثانية في يوم 13 من شهر أكتوبر لعام 2018 في قاعة المؤتمرات – التابعة للمجمع الثقافي الآسيوي، تحت موضوع "استراتيجيات المنظمات الفنية في التواصل في الوسائل الإعلام الاجتماعية في العصر الرقمي"، حيث شاركت فيها 3 متاحف وهي 1) متحف اللوفر أبو ظبي، و2) متحف تايبيه للفن المعاصر (تايبيه)، و3) المتحف الوطني الكوري للفن الحديث والمعاصر (كوريا الجنوبية)، لتبادل تجاربها.


وفي المائدة المستديرة الثالثة الأخيرة، شارك خمسة ممثلين عن المتاحف الرائدة في العالم بما في ذلك 1) متحف NeXT، و2) متحف فان جوخ ، و3) ومتحف التراث اليهودي نيويورك، و4) متحف بروكلين للفنون و 5) المتحف الوطني الكوري.

ورحب السيد لي جين شيك، ممثل رئيس المجمع الثقافي الآسيوي، بجميع المشاركين والمتحدثين. وقال إن المجمع الثقافي الآسيوي يسعى إلى خلق عالم أفضل من خلال الثقافة والفن مع دوره الرئيس في تعزيز الثقافة الآسيوية. كما أضاف أن هذه المائدة المستديرة مهمة للغاية بالنسبة لنا جميعًا لأننا نريد جمع الأفكار المختلفة للتقدم إلى أمامنا. وأكمل كلمته مع القول إنه تشرف بلقاء المشاركين والمتحدثين ويأمل في أن ينجحوا كلهم في المستقبل.

وكان هناك خمسة متحدثين، الذين تبادلوا تجاربهم الثمينة والمبتكرة مع الحضور.




▲  لي جين شيك، ممثل رئيس المجمع الثقافي الآسيوي / كلمة الترحيب



الحضور المتنوع والمتحمس!



وشارك الرئيس التنفيذي / مؤسس متحف NeXT "جيم ريتشاردسون"، تجربة المتحف الفريدة خلال امتلاكه للمنشآت الآلية وامتداد الواقع لديه باستغلال تقنية الواقع الافتراضي. ووفقا لقوله، يمكن لضعاف البصر من المشاركة في المعرض من خلال لمس الأشياء وتصورها باستغلال الواقع الافتراضي. كما شارك 4 اتجاهات لمستقبل المتحف الرقمي وهي: التتبع الحيوي، والإنسان، والواقع الموسع وحالة التميز.


ووفقًا لمديرة الويب / الاتصالات الرقمية لمتحف فان جوخ "فرانسي بانسترز"، يحتوي متحف فان جوخ على أكبر عدد من اللوحات التي رسمها فان جوخ في العالم. وقالت إن أكثر من مليوني شخص زاروا المتحف حتى الآن. وأما بالنسبة لمن لا يستطيع القدوم إلى المتحف جسديًا، فيمكنه زيارة المتحف من خلال الموقع الإلكتروني للمتحف. وجدير بالذكر أن فان جوخ كان رسامًا وكاتبًا هولنديًا شهيرًا، وقد احتفل المتحف مؤخرًا بعيد ميلاده مع نشر قصص لم تُنشر من قبل. كما قالت فرانسي إن المتحف قام بتطوير صفحة رئيسة خاصة به، وكذلك تطبيق للإجابة على الأسئلة المتعلقة بالمتحف، وقد أدت هذه المبادرة إلى تغييرات إيجابية وتضييق فجوة التواصل مع الجماهير.


وشاركت جيا جيا فاي، مديرة قسم الرقمية لمتحف التراث اليهودي نيويورك، فكرتها حول كيفية استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية وخاصة الانستقرام في ترويج المتحف. وقالت إن البيانات مهمة للغاية في القرن الحادي والعشرين، ووصفت دور مدير قسم الرقمية في المتحف.

ولأن التكنولوجيا هي مفهوم جديد يتعين علينا تطبيقها على المتاحف، نحتاج إلى استراتيجية جديدة في هذه القضة. ويستخدم معظم سكان العالم وسائل التواصل الاجتماعي، وخاصة يبلغ عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي مليارات شخص في الهند والصين. لذا تحتوي المحتويات المشتركة عبر الإنترنت على قيمة خاصة، ويشاهد معظم الأشخاص مقاطع الفيديو على فيسبوك بدلاً من اليوتيوب. فأشارت جيا جيا إلى حاجة لتغيير طريقة الترويج. وفي الماضي حيث كانت طريقة الترويج تقليدية، لم يمكن التحكم في الجماهير. ولكن الآن مع تطوير طريقة جديدة، يمكن تحديد الموقع أو الجماهير أو فئة الأشخاص المتشابهين في التفكير أو الفئات العمرية، مما يمكن استهداف الهدف بسهولة. وأعطت جيا جيا أيضا مثالاً لمتحف الطعام المزيف.



وقالت سارة ديفاين - مديرة تجربة الزوار ومشاركتهم لمتحف بروكلين إننا يجب تحديد الجمهور الذي سيستفيد أولاً. كما شاركت ثلاث خصائص مطلوبة: التركيز على الجمهور، والاعتماد على البيانات، وسريع الإجابة. ويمكننا تطبيق هذه الخصائص الثلاث في محادثاتنا مع بعضنا والبعض. فمثلا، لقد قام متحف بروكلين بتطوير تطبيق لمحادثة مع أشخاص حيث يمكن للأشخاص الحصول على إجابات لأسئلتهم. فمن خلال المحادثة، يمكن للمتحف معرفة المعلومات التي يريد الناس الحصول عليها.


جانغ أونجونغ (الباحث في قسم معلومات المتحف، المتحف الوطني الكوري) شرحت عن المعارض الافتراضية والتكنولوجيا ثلاثية الأبعاد للمتحف الوطني الكوري.

وأما المتحف الوطني الكوري فهو يدير نوعين من المعارض - المعارض الدائمة والمعارض الخاصة. ويمكن للأشخاص الوصول إلى المعارض حتى عند إغلاقها من خلال الواقع الافتراضي. وبالإضافة إلى ذلك، يعمل المتحف على توسيع نطاق الوصول إليه. فهو يريد اكتساب المزيد من الخبرات، ويعتقد أن تجربة جديدة يمكن أن تربط الناس. كما يحتوي المتحف على متحف للأطفال حيث يمكنهم مشاهدة المعارض بأنفسهم، مما حصل على ردود إيجابية منهم.

ويفضل بعض الناس طريقة تقليدية لزيارة المتحف جسديًا. لذلك يستخدم المتحف أجهزة روبوتية تقدم إجابات للزوار بلغات متعددة، مما يجذب اهتمامات الكثير. ووفقا لنتائج التحليل الذي أجراه المتحف، تتلقى الأجهزة الروبوتية أكثر من 400 سؤال يوميًا. وقالت "جانغ أونجونغ": "يزور الناس المتحف ليس للحصول على المعلومات فحسب، بل لقضاء وقت ممتع مع أسرهم أيضا، لذا علينا التفكير فيه أيضًا". وعلاوة على ذلك، ذكرت أن المتحف الوطني الكوري قام بتطور أول "متحف إلكتروني" في البلاد.



وشاركت مديرة قسم ترويج ACC في وسائل التواصل الاجتماعي / ومنظمة برنامج المائدة المستديرة للمجمع الثقافي الآسيوي "لي جيونغ"، تجربة المجمع في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لترويج الثقافة. كما خلال عرضها، شاركت استراتيجية التواصل الاجتماعي التي تم تناولها في المائدة المستديرة السابقة، والتي كانت مفيدة حقًا. وأخيرًا، قدمت الشكر لجميع المتحدثين والجمهور على مشاركتهم وتقديمهم عروضاً قيمة.





وفي النهاية، عقدت جلسة الأسئلة والأجوبة، حيث تساءل الجمهور حول المزيد من التوضيحات عن العروض.

 


★ 


الكلمات الرئيسة من أعضاء المناقشة:

"يحتوي المجمع الثقافي الآسيوي على محتويات مذهلة، ويجب ترويجها. ويمكنه تطوير اللافتات الإعلانية، أو يمكنه تنظيم الحملات لترويج المحتويات الخاصة به. ومن المؤكد أن الحملات ستكون فعالية لترويج المجمع الثقافي الآسيوي." جيم ريتشاردسون - مؤسس متحف NeXT


"من هو زوار المتحف؟ وما يبحثون عنه؟ فيجب تحديد الزوار الذين يهتمون اهتماما بموقع الإنترنت وحاسب التواصل الاجتماعي الخاص بالمتحف، وجمع المعلومات التي يريدونها. وبعد ذلك مشاركة القصص المرتبطة بهم." سارة ديفاين - مديرة تجربة الزوار ومشاركتهم لمتحف بروكلين


تعليقات الحضور في المؤتمر

"أزور المجمع الثقافي الآسيوي كثيرا، وفي هذا المؤتمر، تعلمت عن دور التكنولوجيا في المتحف. وأنا متشكك قليلاً في استخدام التكنولوجيا لأن التكنولوجيا لا تزال ضعيفة. ولكنني أعتقد أن المتحدث الأخير (جانغ أونجونغ) قد أظهرت أهمية التكنولوجيا بشكل أكثر فاعلية." كيم هونغشيك - رئيس مركز التسوق على الإنترنت

"كان هذا مفهومًا جديدًا بالنسبة لي. وكانت العروض مثيرة للاهتمام. وتعرفت على أن المتاحف العالمية تستخدم التكنولوجيا لمؤسساتها، أنها تركز على الجمهور. بينما تستخدم كوريا الجنوبية التكنولوجيا كأداة تعليمية فقط." بارك جونغ – بينالي تشونغجو الحرفي



تمت الكتابة بواسطة شاه نواز شان، الدفعة الثانية عشرة لمراسلي المجمع الثقافي الآسيوي
قام بالتصميم بارك هيونا، الدفعة الثانية عشرة لمراسلي المجمع الثقافي الآسيوي






حقوق الطبع محفوظة لمركز الثقافي الآسيوي. جميع الحقوق محفوظة.

38 مونهاواجوندانج-رو، دونغ-غو، غوانغجو 61485، جمهورية كوريا