본문 바로가기

메뉴

Ministry of Culture, Sports and Tourism. Asia Culture Center

مهرجان الموسيقى العالمية لعام 2019، الرقم 2

حق
2019-10-01

إشارة   280


مهرجان الموسيقى العالمية لعام 2019، الرقم 2


أعتقد أنه لا يوجد أشخاص لا يحبون الموسيقى، وخاصة الموسيقى الحية التي يتم عرضها في الهواء الطلق. ومنذ لحظة ظهور الموسيقى، أحب البشر دائمًا الاستماع إلى الموسيقى والرقص عليها والاستمتاع بها مما تمكنهم من خفض الضغوط النفسية والتوترات. ومن بين العديد من الأسباب التي تجعل الناس يحبون الموسيقى، يقع في مقدمتها تأثير الموسيقى على البشر وهدفها هو "توحيد الناس وجعل العالم مكانًا سلميًا للعيش فيه". لذلك مع ملاحظة هذا الهدف ومساعدة الأشخاص من جميع أنحاء العالم على تلبية موسيقى بلدان أخرى، تم إنشاء مهرجان الموسيقى العالمية ويستمر عقده منذ عام 2010.

"الموسيقى العالمية" هي موسيقى اليوم التي تعكس الثقافات من كل أنحاء العالم، وكذلك "مهرجان الموسيقى العالمية" هو مهرجان عالمي يقدم الموسيقى العالمية لكل الأشخاص في جميع أنحاء العالم. وبالإضافة إلى الاستمتاع بالموسيقى، يوفر المهرجان فرصة للسكان المحليين للتنزه مع أصدقائهم وأحبائهم وعائلاتهم وكذلك لتجربة مجموعة متنوعة من الموسيقى والثقافات في نفس الوقت.



وفي عام 2019 الحالي، تم عقد مهرجان الموسيقى العالمية في المجمع الثقافي الآسيوي في الفترة ما بين يومي 15 و18 من شهر أغسطس. حيث انقسم إلى العديد من البرامج وبما فيها: حفل الموسيقى العالمية المدعوة، والعروض الموسيقية بواسطة 8 فرق جديدة تم اختيارها من خلال برنامج باندي، وبرنامج ورشة العمل / الإقامة، والمعرض الخاص في الذكرى العاشرة لإنشاء مهرجان الموسيقى العالمية (WMF) وإلخ. وعلاوة على ذلك، تم عقد الحفلات الموسيقية بواسطة 14 فرقة من 9 دول (كوريا وإسبانيا وإيران والعراق وفنلندا والبرتغال والهند وإيطاليا والمجر)، والبرامج التعاونية والفعاليات الإضافية.



ومنذ إنشاء مهرجان الموسيقى العالمية، تم تنظيمه خلال شهر أغسطس أو سبتمبر دائمًا ويرجع السبب إلى الطقس اللطيف في موسم الخريف حيث تهب الرياح البارد ويستمتع الأشخاص بالمزيد من ووقت الفراغ وكذلك بقضاء الوقت الممتع خلال أنشطتهم في الهواء الطلق. كما في المعرض الذي تم تنظيمه على هامش هذا المهرجان، تم إنشاء جناح لعرض جميع الصور والفنانين والداعمين والبلدان المشاركة مع المعلومات الخاصة بهم. ففي هذا المعرض الزاخر بالمعلومات، تمكنت من رؤية كيف تطور مهرجان الموسيقى العالمية في الفترة ما بين عامي 2010 و2019.




وشاركت في مهرجان العام الماضي أيضًا، لكن هذا العام كان أكثر رائعة بالنسبة لي حيث عرض الفنانون أعمالهم الفنية الخاصة، وتعاونوا مع الموسيقيين الكوريين وكذلك الحضور الداعمين. فأنا شخصياً أعتقد أن هذا المهرجان يساعد الناس على فهم الأغاني والثقافات الأجنبية وقيمها. وعندما نستمع إلى أنواع مختلفة من الموسيقى والأغاني، فإننا نحاول فهم معنى الكلمات والشعور بالألم أو السعادة الموصوفة في الأغنية أو حتى تخيل تاريخها. وقبل كل شيء، ساعد هذا المهرجان جميع الدول على إدراك قيمة الدول الأخرى مما أدى إلى التفاهم والسلام والتقارب فيما بينها. وبعد الانتهاء من مهرجان الموسيقى العالمية لعام 2019، سوف أتطلع إلى مهرجان الموسيقى العالمية للعام المقبل، وآمل أن أرى المزيد من الدول تشارك في هذه الفعالية، والمزيد من الناس يستمتعون به ويسعدون معًا.


تمت الكتابة بواسطة إماروفا موكينور، الدفعة الثانية عشرة لمراسلي المجمع الثقافي الآسيوي

قام بالتصميم شيم سولا، الدفعة الثانية عشرة لمراسلي المجمع الثقافي الآسيوي 

حقوق الطبع محفوظة لمركز الثقافي الآسيوي. جميع الحقوق محفوظة.

38 مونهاواجوندانج-رو، دونغ-غو، غوانغجو 61485، جمهورية كوريا