본문 바로가기

메뉴

Ministry of Culture, Sports and Tourism. Asia Culture Center

سجلات الانجراف البحري في آسيا: ومقابلة الجيران عبر البحر

حق
2019-09-25

إشارة   72

سجلات الانجراف البحري في آسيا: ومقابلة الجيران عبر البحر


هل سبق لكم أن سمعتم عن "بيوهيروك"؟


ومن المرجح أنكم لم تمسعوا هذه الكلمة الصينية. وتشير "بيوهيروك" إلى "سجلات الانجراف البحري"، كما هي عنوان المعرض الجديد الذي نظمته مسابقة غوانغجو العالمية للسباحة لعام 2019 والمجمع الثقافي الآسيوي. وقد قام المجمع الثقافي الآسيوي بدراسة وجمع القصص عن سجلات الانجراف البحري في شرق آسيا والتي تمت كتابتها في الفترة ما بين القرنين الخامس عشر والتاسع عشر.

ومن المعروف أن "تشوي بو" كتب أول تسجيل الانجراف البحري في آسيا، حيث يقول قصص الأشخاص الذين انجرفوا إلى البحر لكنهم نجوا منه وبقوا على قيد الحياة. كما يروي قصة انتقالهم إلى الأراضي الغريبة.

وفي هذا المعرض المكون من ثلاثة أقسام، يمكنكم مشاهدة مجموعة متنوعة من اللوحات والصور والقصص الآسيوية الخاصة بالانجراف البحري وغيرها من المواد التي توضح تاريخ هذه المغامرات.




ويقدم القسم الأول واسمه "سجلات الانجراف البحري في آسيا" سجلات الانجراف التمثيلية لآسيا من القرن الخامس عشر إلى القرن التاسع عشر. ففي القرن التاسع عشر حيث تطورت صناعة بناء السفن بشكل كبير أصبحت التبادلات التجارية والثقافية نشطة، فإن منطقة شمال شرق آسيا شهدت أكبر عدد من سجلات الانجراف.

ومن بين الأعمال المعروضة، توجد "سجلات الانجراف" بواسطة "تشوي بو"، والسجلات اليابانية "خريطة الانجراف في الصين (عام 1644)" و"مذكرات الانجراف في جوسون (عام 1805)" التي تلعب دور الفلكلور مع الصور الجميلة فيها. أما بالنسبة لفيتنام، فهناك القليل من سجلات الانجراف باستثناء التقارير عن الأساطير التاريخية أو القصص الشفوية.



وفي القسم الثاني "مواجهة آسيا عبر العاصفة الشديدة"، يتم تحليل "بيوهايروك" والتقديم عن جوانب مختلفة من التبادلات الثقافية والواقع بين الشعوب الآسيوية. ومنها التبادلات البحرية التي انتشرت تدريجيًا من القرن الخامس عشر إلى القرن التاسع عشر، وزيادة الأشخاص المنجرفين، واستقرار نظام إعادة المنجرفين إلى وطنهم، وحياة وثقافة الأجانب التي شاهدتهم حتى عدت إلى منازلهم.

وبداية من التقديم عن التيارات والرياح الموسمية للمحيطات، والتي تؤثر تأثيرًا كبيرًا على الانجراف، يتم عرض المواقع الرئيسة للانجراف في كل بلد وطرق إعادة المنجرفين إلى وطنهم، ثم الخريطة الرئيسة التي توضح رؤية الآسيويين للعالم والجغرافيا. وفي جانب آخر من القسم الثاني، تم توفير المكان الذي يمكن فيه الحصول على المعلومات الخاصة بأنماط الحياة، والأديان، واللغات والأطعمة الأجنبية.



وفي القسم الثالث "الانجراف في المحتويات الثقافية"، يتم النظر في الكارثة المفاجئة، واللقاء مع الغرباء، والعودة إلى المنزل. فيتم تقسيمه إلى أربعة أقسام، وهي "السعادة" و"الغضب" و"الحزن" و"الترفيه".

كما يتم استخدام محتوى "الانجراف"، المليء بالمشاعر البشرية، في محتويات مختلفة تتراوح من الأدب إلى الأفلام والرسوم المتحركة.

ومنها أشهر رواية الانجراف "روبنسون كروزو"، والفيلم الشهير بالكرة الطائرة ويلسون "منبوذ"، والرسوم المتحركة عن قصة الإنليزي الذي انجرف إلى جوسون وعاش في جزيرة جيجو "تامنانون دودا"، والمسرحية التي تحكي عن مغامرة صياد السمك "مون سوندوك" "قصة الانجراف لصياد سمك الورنكية مون سوندود".



ومن الجدير بالذكر أن المجمع الثقافي الآسيوي يقدم خدمة الترجمة للغة الإشارة لضعاف السمع.

ويرجى اكتشاف المغامرات والقصص المعروضة في معرض "بيوهيروك". ويقع المعرض في حديقة المكتبة التابعة لمركز المعلومات الثقافية، ويكون الدخول مجانًا. كما يعمل المعرض حتى 27 أكتوبر (الأحد).

 

المعلومات الإضافية ◀ 

    

تمت الكتابة بواسطة استيفاني مانداراتشي روزاليس، الدفعة الثانية عشرة لمراسلي المجمع الثقافي الآسيوي

قام بالتصميم شيم سورا، الدفعة الثانية عشرة لمراسلي المجمع الثقافي الآسيوي

حقوق الطبع محفوظة لمركز الثقافي الآسيوي. جميع الحقوق محفوظة.

38 مونهاواجوندانج-رو، دونغ-غو، غوانغجو 61485، جمهورية كوريا